لعدة
قرون من الزمان استخدمت Wieliczka Salt Mines كمنجم فى بولندا تحت الارض
بمسافة 200 مترا لاستخراج الملح ومنذ عشر سنوات كاملة لم يستخدم هذا
المنجم لاستخراج الملح ولكن تم تحويله الى كاتدرائية جميلة و تغير المكان
واصبح تحفة فنية من الداخل والخارج كما انه يحتوى على بحيرة رائعة .








ولم يتم هذا من فراغ فان اجيال واجيال متعاقبة من العاملين وعائلتهم استوطنوا هذا المنجم واصبح منزلهم الثانى.


وظلت هذه الكنيسة المقامة تحت الارض كعجيبة ومزار سياحى فهى تضم
منحوتات جميلة الشكل كمنحوته العشاء الاخير ولكن تم تجديدها مؤخرا
وتحويلها الى تحفة فنية رائعه

















استمرت كل منحوتة او بناء فى هذا المنجم لعشرات السنين واشترك فيها
مئات من عمال المنجم واسرهم فلقد تعاملوا مع الامر على انه ارث تاريخى
يستحق المشاركة فيه .


























ويوجد الالاف من هذه المناجم المهجورة فى بولندا ويجرى وضع خطة الان لتجديدها و تحويلها الى مكان سياحى رائع