اكتشف باحثون ألمان في جامعة هايد ليبزج الالمانية بعد متابعة عينة من 20
زوجا وزوجة يعاني أحدهما أو كلاهما من آلام والأوجاع المزمنة في الظهر أن
هذه الآلام تزيد إذا لم يكن الشريك متعاطفا أو أدبى تذمرا من مرض الطرف
الأخر.
وفي دراسة مماثلة أجريت في الولايات المتحدة الامريكية، درس الأطباء حالات
الألم المزمن لدى 114 امرأة و213 رجلا يعاني أغلبهم من ألم أسفل الظهر،
وكذلك أوجاع في الرقبة والكتفين، واكتشفوا ان الرجال الذين كانت زوجاتهم
يتعاطفن معهم بقوة لم يبالغوا في تصوير آلامهم لانهم تمكنوا من تنفيذ
التوجيهات التي طلبها الأطباء منهم.
بينما ازداد وجع الآخرين الذين تصاحبهم زوجات مثيرات للقلق والنكد، وكذلك
بالنسبة للنساء اللاتي كان بجوارهن أزواج متعاطفون مع أوجاعهن فكانت آلامهن
أقل من اللواتي يصاحبهن أزواج نكديون.





شو رايكم ممكن تكون هالدراسه صحيحه